مدرسة القرم
○◘○أهلاً وســـهـــلـــاًً بـــكــــم فــــي مـــنــــتـــدى مــدرســة الــــــــــقــــــرم○◘○
الرجاء التسجيل لكي تتمكن من المشاركة معنا

[size=24]

سبحـان الله و بحمده .. سبحان الله العظيـــم


مدرسة القرم

○◘○معاً لرقي مدرستنا○◘○

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

○•○أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مدرسة القرم أتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات○•○


شاطر | 
 

 الوضع الدولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اوجلان محمد 9\3

avatar

عدد المساهمات : 951
تاريخ التسجيل : 05/12/2012
العمر : 18
الموقع : ابوظبي \ مصفح

مُساهمةموضوع: الوضع الدولي   الأحد مارس 03, 2013 7:12 pm

الحكومة الفيدرالية الروسية ونيكاراجوا إعترفوا رسميا بأبخازيا بعد حرب اوسيتيا الجنوبية في 2008. جمهورية ترانسنيستريا الغير معترف بها وجمهورية اوسيتيا الجنوبية المعترف بها جزئيا اعترفوا بأبخازيا منذ عام 2006. أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وترانسنيستريا، والجمهورية الغير معترف بها ناغورني كاراباخ [بحاجة لمصدر] ينتمون جميعا إلى الجماعة الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وهي مجموعة حاولت تعزيز قضية الدول الغير معترف بها التي جاءت من الاتحاد السوفياتي السابق. أبخازيا أيضا عضو في منظمة الأمم والشعوب الغير ممثلة (UNPO). سائر الدول ذات السيادة إعترفوا بأبخازيا كجزء لا يتجزأ من جورجيا ودعموا سلامة أراضيها وفقا للمبادئ الواردة في القانون الدولي على الرغم من أن بيلاروسيا وفنزويلا أعربوا عن تعاطفهم تجاه الاعتراف بأبخازيا.[31][32][33] وكانت الأمم المتحدة قد حثت الجانبين على تسوية النزاع من خلال الحوار الدبلوماسي والتصديق على الوضع النهائي لابخازيا في دستور جورجيا.[17][34] ومع ذلك، فإن حكومة الأبخاز الحالية تعتبر أبخازيا دولة ذات سيادة، حتي لو كانت معترف بها فقط من قبل روسيا ونيكاراجوا.في أوائل عام 2000، التمثسل الخاص للأمم المتحدة آنذاك للأمين العام ديتر بودن ومجموعة من أصدقاء جورجيا، يتكون من ممثلين لروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا قاموا بتقديم مسودة وقدموا وثيقة غير رسمية للأطراف محددا فيها تقسيم ممكن للاختصاصات بين السلطات الأبخازية والجورجية، علي أساس المبدأ الأصلي باحترام سلامة الأراضي الجورجية.و لكن الجانب الأبخازي لم يقبل قط بالوثيقة كأساساً للمفاوضات.[35] وفي نهاية المطاف، سحبت روسيا أيضا موافقتها على الوثيقة.[36] وفي عام 2005 وعام 2008، عرضت الحكومة الجورجية علي أبخازيا درجة عالية من الحكم الذاتي هيكل فيدرالي جائز داخل حدود ولاية جورجيا وسلطتها القضائية.
في 18 تشرين الأول / أكتوبر 2006 ،مرر مجلس الشعب في أبخازيا قرارا، يدعو روسيا والمنظمات الدولية، وبقية المجتمع الدولي للاعتراف باستقلال أبخازيا على أساس أن أبخازيا تمتلك كل خصائص الدولة المستقلة.[37] قامت الأمم المتحدة بالتأكيد مجددا علي "التزام جميع الدول الأعضاء بسيادة واستقلال جورجيا وسلامة أراضيها ضمن حدودها المعترف بها دوليا" وحدد المبادئ الأساسية لتسوية النزاعات التي تدعو إلى العودة الفورية لجميع المشردين ولعدم استئناف الأعمال العدائية.[38]
تتهم جورجيا انفصاليين أبخازيا بقيامهم بإجراء حملة متعمدة من التطهير العرقي للجورجيين ما بين 200،000 إلي 240،000، مطالبة بدعم من منظمة الأمن والتعاون الأوروبي (إعلان بودابست ولشبونة، إسطنبول)، والجمعية العامة للأمم المتحدة (القرار 10708) والعديد من الحكومات الغربية.[39][40] كان مجلس الامن الدولي قد تجنب استخدام مصطلح "التطهير العرقي" لكنه اكد "عدم مقبولية التغيرات الديموغرافية الناجمة عن الصراع".[41] وفي 15 مايو 2008 إعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار غير ملزم بالاعتراف بحق جميع اللاجئين (بما في ذلك ضحايا ما قيل عنهم ضحايا "التطهير العرقي") في العودة إلى أبخازيا، وحقوقهم في ملكيتهم الخاصة. انها "تأسف" للمحاولات السابقة للحرب بتغيير التكوين الديمغرافي، ودعت إلى "تطوير سريع لوضع جدول زمني لضمان سرعة العودة الطوعية لجميع اللاجئين والمشردين داخليا إلى ديارهم".[42]
في 28 مارس 2008، كشف رئيس جورجيا ميخائيل ساكاشفيلي عن الاقتراحات الجديدة لحكومته لأبخازيا : أكبر قدر ممكن من الاستقلال الذاتي ضمن إطار الدولة الجورجية، وجود منطقة اقتصادية حرة مشتركة، والتمثيل في السلطات المركزية بما في ذلك منصب نائب الرئيس مع الحق في الاعتراض على القرارات ذات الصلة بأبخازيا.[43] الزعيم الأبخازي سيرغي باغابش رفض هذه المبادرات الجديدة باعتبارها "دعاية اعلامية"، مما أدى إلى وجود شكاوى جورجية بأن هذه الشكوك "نجمت عن روسيا، وليس عن المزاج الحقيقي للشعب الأبخازي".[44]
و في 3 يوليو 2008، الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي مررت قرارا في دورته السنوية في الأستانا، معربا عن قلقه ازاء التحركات الروسية الأخيرة في ابخازيا الانفصالية. ودعا القرار السلطات الروسية بالامتناع عن الحفاظ على العلاقات مع الأقاليم الانفصالية "على أي نحو من شأنه أن يشكل تحديا لسيادة جورجيا"، وكما تحث روسيا "على الامتثال لمعايير منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، وقواعد القانون الدولي المتعارف عليها بالنسبة للتهديد أو باستخدام القوة لتسوية النزاعات في العلاقات مع بقية الدول المشاركة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alqarm-school.mountada.net/
 
الوضع الدولي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة القرم :: الفئة الأولى :: قسم الدراسات الاجتماعيــــــــــــــــــــــــــه-
انتقل الى: